<% @language = "vbscript" codepage=1256 %> New Page 3
التصريح الصحفي الذي أدلى به صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيزالذي تحدث خلاله عن مشروع تطوير محافظة الدرعيةكلمة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في حفل إفتتاح مجمع الدوائر الشرعية ومسجد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بمحافظة الدرعية

كلمة صاحب السمو الأمير أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود 

محافظ الدرعية

الحمد الله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم المرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :

          فإن عبق التاريخ ، وأصالة الماضي ، وروعة الحاضر يزدهر ألقاً إذا اقترن بالدرعية ؛ فهي مدينة الجذور الراسخة ، والفروع المثمرة التي فاح أريجها ، وطاب ثمرها .

 فنعم به أبناء المملكة العربية السعودية ، حيث التقى فيها الإمامان محمد بن سعود ، ومحمد بن عبدالوهاب رحمهما الله فكانت الدولة السعودية ، وكانت الدرعية عاصمتها منذ سنة 1157هـ/1744م ، واستمرت كذلك ما يقارب قرناً من الزمان وهي تمد البلاد بالعلماء والقادة ، وظلت عاصمة للدولة السعودية إلى أن اختار الإمام تركي بن عبدالله رحمه الله الرياض عاصمة لها سنة 1240هـ/1824م.

          وعلى الرغم من انتقال العاصمة إلى الرياض إلا أن الدرعية بقيت بتراثها شاهداً صادقاً على ما قدمه الأباء والأجداد للأبناء والأحفاد ، وصورة تاريخية تشهد على العصور الماضية . وما يزال الحفاظ على بقاء هذه الآثار أمانة بين أيدينا ، لتبقى أصالة الماضي مقترنة بروعة الحاضر في بلد الخير والعطاء، وعلى أرض الدرعية الغراء .

          إن مدينة الدرعية اليوم مدينة مزدهرة البناء ، عامرة السكان ، ينعم أبناؤها بالتطور الذي شمل جميع مجالاتها في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله وولي عهد الأمين ، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، ورئيس الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض وفقه الله .

        وإننا ونحن نقدم لزائري موقع الدرعية هذه الصفحات لنأمل أن تعطيه صورة صادقة لما تعيشه مدينة الدرعية من رقي ظاهر ، وما تحويه من تاريخ عريق وآثار تتحف المطلع عليها بشذى الماضي ، وتعبق باستشراف المستقبل .

أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود